الخبراء

التبويبات الأساسية

A - M | N - Z

الدكتور بنيامين إبيلبيرج، حاصل على ماجستير في العلوم الصحية
كلية جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة
يعمل الدكتور إبيلبيرج حاليا باحثًا مساعدًا وأخصائيًا في علم الأوبئة في كل من قسم الأوبئة في مدرسة الصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز ومعهد مراقبة التبغ العالمي. وكأحد المتخصصين في علم الأوبئة البيئية، فقد قام بتطبيق تدريباته على التحقق من الآثار الصحية للسموم البيئية المنتشرة. كما قام بإجراء دراسات تبرز فوائد زيادة معدلات التوقف عن استخدام التبغ في دول مثل اليابان والولايات المتحدة. ويعمل الدكتور إبيلبيرج حاليا على تزويد الباحثين بأداة لتحديد مخاطر المدخنين في تطوير الأمراض.

مراقبة مكافحة التبغ

الدكتور فرانك تشالوبكا
جامعة إليونز والشبكة الدولية لأدلة التبغ
تلقى الدكتور فرانك تشالوبكا شهادة البكالوريوس من كلية جون كارول في عام 1984 وحصل على الدكتوراة من كلية الدراسات العليا ومركز الجامعة التابع لجامعة مدينة نيويورك. يعمل الدكتور تشالوبكا الآن أستاذ اقتصاد في جامعة إليونز في كلية شيكاغو لإدارة الأعمال. كما يعمل كمدير لكل من الشبكة الدولية لأدلة التبغ وImpacTeen: شراكة أبحاث السياسة لخفض إساءة استخدام المواد بالنسبة للشباب. كما يعتبر الدكتور تشالوبكا زميل أبحاث في اقتصاديات الصحة وبرامج الأطفال للمكتب الوطني للبحوث الاقتصادية. وتتضمن مجالات البحث التي يعتني بها التحليل الاقتصادي لإساءة استخدام المواد وأثر برامج المكافحة على طلب بعض مواد مثل التبغ والكحوليات. وقد كتب الدكتور تشالوبكا العديد من الأبحاث حول هذه الموضوعات، كما يعد أحد المساهمين الرئيسين في تقدم الأبحاث في مجال اقتصاديات إساءة استخدام المواد.

فرض الضرائب على التبغ

جريج كونولي، الطبيب والحاصل على الماجستير في الصحة العامة
كلية هارفارد للصحة العامة
يعمل جريج كونولي الآن أستاذا للممارسة الصحية العامة في قسم المجتمع والصحة البشرية والتطوير ومدير برنامج أبحاث مكافحة التبغ في قسم الممارسة الصحية العامة في كلية هارفارد للصحة العامة. بالإضافة إلى ذلك، يعمل كونولي مستشارا علميا لقسم الصحة العامة بماستشوستس. ويركز كونولي أبحاثه على مكافحة التبغ والوقاية من الأمراض المتعلقة بالتبغ. ويعد الدكتور كونولي حاليا الباحث الرئيسي لثلاثة مشروعات تتناول المجالات المتنوعة لمكافحة التبغ، بدء من تصميم منتجات التبغ إلى فعالية سياسات مكافحة التبغ. كما يعتبر، طبقا لما قاله الدكتور ويليام كان، أستاذا متميزا تم ضمه إلى كلية هارفارد للصحة العامة من قبل معهد البحوث الطبية لمضيفات الطائرات. وقد قام الدكتور كونولي بنشر الكثير من الأبحاث التي تتناول سياسات مكافحة التبغ.

تطوير الحملة الإعلامية المناهضة للتدخين

الدكتورة فيرا لويزا دا كوستا إي سيلفا، طبيبة وحاصلة على الماجستير في إدارة الأعمال
منظمة الصحة لعموم أمريكا (PAHO)
تعمل الدكتورة فيرا لويزا دا كوستا إي سيلفا طبيبة، كما أنها حاصلة على درجة الدكتوراة في الصحة العامة وعلم الأوبئة ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال لقطاع الصحة. قامت الدكتورة فيرا بأعمال التنسيق للأنشطة المختلفة على مدار 16 عام في مجالات مكافة السرطان والأوبئة والوقاية منها في المعهد القومي للسرطان بالبرازيل، وشاركت في الإجراءات التشريعية والاقتصادية وإجراءات المراقبة والإجراءات التنظيمية المتعلقة بمكافحة التبغ، كما شاركت في تأسيس السلطة التنظيمية لمنتجات التبغ في الدولة. ومنذ عام 2001 وحتى عام 2005 شغلت الدكتورة فيرا منصب مدير مبادرة التحرر من التبغ في منظمة الصحة العالمية، في جينيف، بسويسرا، حيث قامت بالإشراف على الجهة الإدارية للمفاوضات الخاصة بالاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ التابعة لمنظمة الصحة العالمية. وقد ساهم كل من مشاركتها في العديد من المؤتمرات والمفوضيات واللجان وكذلك كتابتها للعديد من الأبحاث التي تمت مراجعتها من قبل أقرانها ودورها كمحررة ومراجعة مشارك في الصحف والكتب وتلقيها للعديد من الجوائز في نجاحها في مهامها. وفي مارس 2007 انضمت الدكتورة كوستا إي سيلفا إلى منظمة الصحة للبلدان الأمريكية (PAHO) كقائدة لفريق عمل في برنامج مكافحة التبغ.

تطوير برنامج قومي: دراسة حالة من البرازيل

توماس فريدن، الطبيب والحاصل على الماجستير في الصحة العامة
وزارة الصحة والصحة العقلية في نيويورك سيتي
عمل توماس فريدن منذ عام 2002 كمفوض لوزارة الصحة والصحة العقلية في نيويورك سيتي، وهي واحدة من أقدم الوكالات المعنية بالصحة العامة وأكبرها. في عام 2002، بدأ الدكتور فريدن مبادرة لمكافحة التبغ على مستوى المدينة تضمنت زيادة الضريبة المحلية على السجائر وحظر التدخين في كافة أماكن العمل بشكل فعلي، من بين هذه الأماكن 20000 حانة ومطعم. وبسبب هذه المجهودات، تعتبر مدينة نيويورك نموذجا قوميا وعالميا لمكافحة التبغ. وكخبير بارز في مكافحة مرض السل، تم تعيين الدكتور فريدين كمفوض الصحة في مدينة نيويورك بعد فترة عمله في الهند التي استمرت لمدة خمس سنوات قام خلالها بالمساعدة في تطوير برامج مكافحة السل الأكثر فعالية على مستوى العالم. وقبل تولي منصبه في الهند، كان الدكتور فريدين ذا تأثير في إيقاف وباء السل الذي كان منتشرا في مدينة نيويورك. ويعتبر الدكتور فريدين أحد أكثر الخبراء الموقرين لدى الصحة العامة، وكان له تأثير واضح في تحسين صحة سكان مدينة نيويورك.

كيف نمنع حدوث 100 مليون حالة وفاة بسبب التبغ

الدكتور جاك هننجفيلد
كلية الطب بجونز هوبكنز
مؤسسة بيني أسوشياتس
يعمل الدكتور جاك هننجفيلد أستاذًا مساعدًا في بيولوجيا السلوك في قسم الطب النفسي والسلوكي في كلية الطب التابعة لجامعة جونز هوبكنز، ويشغل منصب نائب الرئيس للبحث والسياسة في مجموعة بيني أسوشياتس، وهي شركة استشارية تعني بالرعاية الصحية ويقع مقرها في ولاية ماريلاند. وقد عني الدكتور هننجفيلد ببحث العقاقير الإدمانية، من بينها الكحوليات والكوكايين والماريجوانا والمورفين والنيكوتين، كما عني بالأدوية اللازمة لعلاج الإدمان والأمراض الأخرى. وقد تناول الكثير من أبحاثه التي أجريت في المعهد القومي إدمان المخدرات حيث كان أحد الباحثين الرئيسين، كما قام بإدارة العديد من المعامل المخصصة لدراسة العقارات الإدمانية وعلاج الإدمان منذ عام 1980 حتى عام 1996. ويستمر الدكتور هننجفيلد في مباشرة عمله كمستشار للعديد من الوزارات التابعة لحكومة الولايات المتحدة الفيدرالية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمات أخرى تتعامل مع قضايا التبغ وإدمان المخدرات والصحة.

إدمان التبغ

الدكتور تاي واي هو
جامعة كاليفورنيا
يعمل الدكتور هو حاليا أستاذا فخريا في قسم السياسات والإدارة الصحية بجامعة كاليفورنيا، كلية بيركيلي للصحة العامة. وتشمل اهتماماته البحثية اقتصاديات مكافحة التبغ وإصلاح الرعاية الصحية في آسيا. وفي مجال اقتصاديات مكافحة التبغ، فقد قدم الدكتور هو العديد من الأبحاث بخصوص هذا المجال، ويعُد الدكتور هو خبيرا في الآثار التي تنجم عن سياسات المكافحة المتعددة، مثل الضرائب، في العديد من أسواق التبغ العالمية.

التحليل الاقتصادي لتوفير منتجات التبغ

لورينت هوبر
تحالف الاتفاقية الإطارية
ويعمل الدكتور لورينت هوبر مديرا لتحالف الاتفاقية الإطارية (FCA) وهي منظمة لديها إسهامات نشطة في ترويج الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ وإنشائها بل وتنفيذها. ويعود الفضل إليه وإلى منظمته في تشكيل حركة الاتفاقية الدولية، وقد كانت مشاركاته تقابل بالترحاب حيث كانت ذا فاعلية في وضع سياسة مكافحة التبغ الدولية. ويعتبر السيد هوبر من الرواد في مجال مراقبة المنظمات غير الحكومية لبرامج مكافحة التبغ الموجودة ضمن الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ التابعة لمنظمة الصحة العالمية. ويعتبر السيد هوبر أحدث الفائزين بجائزة جمعية الرئة الأمريكية (C. Everett Koop Unsung Hero Award) لعام 2005.

دور المجتمع المدني في عملية الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ ((FCTC

دكتور أندرو هيلاند
معهد روزويل بارك لأمراض السرطان
يعتبر الدكتور هيلاند عضو منسب في قسم السلوكيات الصحية بمعهد روزويل بارك لأمراض السرطان. والدكتور هيلاند حاصل على الدكتوراة في علم الأوبئة والماجستير في علم الإحصاء من جامعة ولاية نيويورك بمدينة بافالو. وكانت الاهتمامات البحثية الأساسية للدكتور هيلاند في تقييم آثار السياسات التي تهدف إلى خفض نسبة حدوث الأمراض والوفيات الناجمة عن استخدام منتجات التبغ. وتشتمل نماذج أعماله على تقييم الأثر الاقتصادي لقوانين الهواء النظيف في الأماكن المغلقة ومراقبة معدلات السرطان وعوامل الخطر المسببة للسرطان بين السكان باستخدام طرق جغرافية وكذلك تقييم أثر العديد من إجراءات سياسة التبغ على التوقف وعدد الوفيات لدى مجموعات كبيرة من المدخنين في الولايات المتحدة الأمريكية وعلى مستوى العالم. وقد اشتملت آخر أعماله على تسهيل عمليات التقييم الشاملة لنُظم الهواء النظيف المحلية وشبه المحلية وفحص الأثر البسيط وغير المتوقع لمبيعات السجائر التي لم يفرض عليها ضرائب والتي تظهر في مؤشرات القضاء على التدخين وعوائد التبغ غير المجمعة.

تقييم سياسات منع التدخين

ناتاشا جاتيجونكار، ماجستير في العلوم
تحالف الاتفاقية الإطارية
عملت ناتاشا جاتيجونكار في تحالف الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ كمديرة مشاريع مراقبة الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ ((FCTC بواسطة تحالف الاتفاقية الإطارية (FCA) في الفترة ما بين نوفمبر 2006 وإبريل 2008.وعملية المراقبة هذه (سالفة الذكر) هي طريقة تستند إلى المجتمع المدني من أجل مراقبة تنفيذ الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ وتقييمها في مختلف بلدان العالم. وسابقا، كانت ناتاشا جاتيجونكار محررة مشاركة للتقرير الدولي ( Turning a New Leaf) "فتح صفحة جديدة": للمرأة، التبغ والمستقبل وهو بحث استمر ثلاث سنوات في إعداده معتمدا على المجتمع قامت به كمنسقة لبحوث التبغ في المركز البريطاني الكولومبي لتحسين صحة المرأة في فانكوفر بكندا.

النساء والتبغ

كيلي لي، دكتوراه في الفلسفة وزمالة أكاديمية التعليم العالي
كلية لندن للصحة وطب المناطق الاستوائية
تعتبر الدكتورة كيلي لي خبيرة في الصحة العالمية ومدير مشارك لمركز التعاون التابع لمنظمة الصحة العالمية الخاص بالتغير العالمي والصحة ورئيسة وحدة البحوث الصحية العامة والبيئية بكلية لندن للصحة وطب المناطق الاستوائية. وقد ركزت دكتورة كيلي لي في بحثها على آثار العولمة على الأمراض المعدية وغير المعدية متضمنة تحليل المستندات الداخلية لشركة التبغ البريطانية الأمريكية لفهم استراتيجيات إدخال السوق، ونفوذ السياسة، وتهريب السجائر وأساليب تكتيكية أخرى خاصة بالصناعة. وقد ألفت ما يزيد عن 60 بحثا علميا منهم 36 فصلا في كتاب وعشرة كتب أخرى؛ منها العولمة والصحة، مقدمة (Palgrave Macmillan, 2003)، التغير العالمي والصحة (Open University Press, 2005) ومنظمة الصحة العالمية (Routledge 2008).

أساليب صناعة التبغ

مات مايرز، دكتوراة في القانون‏‎
حملة أطفال بلا تبغ
ويعمل مات مايرز حاليا كرئيس لحملة أطفال بلا تبغ ومدير تنفيذي لها وهي منظمة تركز على خفض استخدام الشباب للتبغ. وبدوره كمساعد في تأسيس المنظمة، صاحب مايرز الحملة منذ نشأتها في عام 1961. بالإضافة إلى ذلك، لعب السيد مايرز دورا رئيسيا في رفع دعاوى قضائية ضد شركة التبغ "ليجيت" وفي تشكيل سياسة مكافحة التبغ المحلية. وقد منح أعلى جائزة شرفية بكلية هارفارد للصحة العامة وهي جائزة " Julius B. Richmond" لجهوده في تقليص قدرة صناعة التبغ على التسويق للأطفال. ومن خلال عمله كرئيس للحملة، ركَّز مايرز على الحد من نفوذ صناعة التبغ على الأطفال ومقاومة أنشطة صناعة التبغ.

التبغ والشباب